١٧ فبراير ٢٠٢٢

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان 

معرضا الأنظمة غير المأهولة "يومكس" والمحاكاة والتدريب "سيمتكس" ينطلقان في 21 فبراير وسط مشاركة دولية ومحلية واسعة

- المؤتمر المصاحب للمعرضين يستقطب 2,000 مشاركة بحضور شخصي وافتراضي

25% نسبة نمو مساحات العروض مقارنة مع الدورة السابقة في 2020
أكثر من 134 شركة عارضة من 26 دولة و7 أجنحة وطنية
7 دول تشارك للمرة الأولى في الحدث
36% نسبة الشركات العارضة التي تشارك للمرة الأولى
مشاركة ما يزيد عن 150 وفد دولي رسمي من جميع أنحاء العالم
29% نسبة مشاركة الشركات الوطنية في المعرضين 
تقام على مساحة تتجاوز الـ 26 ألف متر مربع 
ما يزيد عن 22 تقنية وابتكار جديد يتم إطلاقها خلال المعرض
أكثر من 15 عرض حي وتفاعلي جديد في منطقة العروض الحية المصاحبة للمعرضين في تلال سويحان
15 شركة ناشئة تشارك في منصة "يومكس" للشركات الناشئة 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 فبراير 2022: تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" عن اتخاذها الاستعدادات اللازمة لانطلاق فعاليات الدورة الخامسة من معرض الأنظمة غير المأهولة "يومكس" ومعرض المحاكاة والتدريب "سيمتكس"، اللذان يقامان في مركز أبوظبي الوطني للمعارض وسط مشاركة دولية ومحلية واسعة خلال الفترة من 21 - 23 فبراير الجاري.

ويصاحب المعرضان مؤتمر الأنظمة غير المأهولة الذي سيقام بنسخته الخامسة في مركز أدنوك للأعمال بحضور شخصي وافتراضي في 20 فبراير 2022. 

ويأتي الحدث الذي يتم تنظيمه من قبل "أدنيك"، بالتعاون مع وزارة الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة، بنسخة استثنائية بمشاركة العديد من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية المتخصصة، لتسليط الضوء على أحدث الابتكارات والتقنيات في صناعات الأنظمة غير المأهولة والمحاكاة والتدريب، بالإضافة إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات، بحضور جمهور عالمي يتضمن وفوداً حكومية ومجموعة من الوكالات والجهات والهيئات المدنية المتخصصة في هذه القطاعات الحيوية.

ومن المتوقع أن يشهد المعرضان مشاركة واسعة من الجهات العارضة والزوار في نسخة هذا العام، إلى جانب استضافتهما لمجموعة مميزة من الفعاليات المتخصصة التي تقام على هامشهما. وتتضمن فعاليات النسخة المقبلة من الحدث العروض الحية التي تقام في منطقة تلال سويحان، وتعد العروض الحية التي تقام على هامش الحدث منصة نوعية لاستعراض الأنظمة الجوية والأرضية غير المأهولة وغيرها من تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات المشاركة في المعرض.وكذلك ستستضيف نسخة هذا العام منصة "يومكس" للشركات الناشئة، التي سيتم إطلاقها للمرة الأولى في تاريخ المعرضين، و"مسار التكنولوجيا الحديثة" الذي يتضمن مساراً يهدف إلى أخذ الزوّار في رحلة تسلط الضوء على أحدث التقنيات الجديدة والمتقدمة التي يقدمها المعرضان، ومحادثات "يومكس"، والمؤتمر المصاحب للمعرضين والذي يقام في مركز أدنوك للأعمال بحضور شخصي وافتراضي في 20 فبراير الجاري. 

وقال سعادة اللواء الركن دكتور مبارك سعيد غافان الجابري رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي ومؤتمر "يومكس" و"سيمتكس" 2022: "إن هذا الحدث الاستراتيجي المتخصص في الأنظمة غير المأهولة ونظم التدريب والمحاكاة يعتبر الوحيد من نوعه على مستوى المنطقة لما يلعبه من دور محوري في دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة نحو ترسيخ ريادتها العالمية عبر توظيف الابتكارات التي تسهم في تعزيز الاقتصاد والاستقرار والامن الوطني والإقليمي".

وأضاف سعادته: "يأتي انعقاد هذا الحدث في ظل التحديات والظروف العالمية التي نشهدها ليسلط الضوء على القدرات التي تمتلكها دولة الإمارات بتنظيم حدث استراتيجي على هذا القدر من الأهمية لقطاع التكنولوجيا المتقدمة والصناعات الدفاعية".

وأوضح سعادته: "كما يوفر المعرض منصة للتجارب الريادية التي تعزز من جهود الدولة للاطلاع على أحدث الابتكارات في مجال الأنظمة غير المأهولة ويدعم مهمتها تجاه تطوير القدرات الوطنية والتي تمكّن وتعزّز قدرة الدولة على مجابهة التحديات بمختلف أنواعها وهو ما يضعنا في مصاف الدول الرائدة التي تلعب دوراً محوريّاً على المستوى الإقليمي والدولي، ونتطلع إلى نجاح هذه النسخة الاستثنائية والبناء على ما تحقق في الدورات السابقة من نجاح".

وقال الجابري: "نثمن جهود شركة أبوظبي الوطنية للمعارض المنظمة للحدث والدور الفاعل لمختلف المؤسسات الوطنية والشركاء الذين حرصوا على تقديم حدث عالمي استراتيجي ونوعي نحو تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة المتمثلة في مبادئ الخمسين، بالتركيز على بناء الاقتصاد الأفضل والانشط في العالم، وترسيخ السمعة العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة".

ومن جانبه، قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: " تعد الدورة الحالية للمعرضين استثنائية بكافة المقاييس، وهي في نمو مستمر منذ انطلاقتها الأولى في عام 2015، حيث ارتفعت المساحة المخصصة للعروض بنسبة 25% مقارنة مع الدورة السابقة في عام 2020، كما يشارك في المعرضين 134 شركة عارضة من 26 دولة، 7 دول منها تشارك للمرة الأولى بالإضافة إلى 150 وفد رسمي من جميع أنحاء العالم".

وبين الظاهري أن نسبة مشاركة الشركات الوطنية في الدورة الحالية التي بلغت 29 % من مجمل الشركات العارضة، كما بلغت نسبة الشركات العارضة التي تشارك للمرة الأولى 36% من مجمل العارضين، في حين تضاعف عدد الأنظمة المشاركة في فعاليات العروض الحية المصاحبة للمعرضين، والتي تعد الوحيدة من نوعها في العالم وستقام في 22 فبراير في منطقة تلال سويحان. 

وأشار: "يأتي تنظيم هذه الفعاليات وفق استراتيجية أدنيك الرامية لدعم القطاعات الحيوية والواعدة وتعزيز تنافسية الشركات الوطنية على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى نقل وتوطين المعرفة المتقدمة في الدولة، الأمر الذي يعكس مكانة معرضي يومكس وسيمتكس بمثابتهما منصة عالمية رائدة تستقطب كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات الحيوية من مختلف أنحاء العالم، ويسلط الضوء على قدرات شركة أبوظبي الوطنية للمعارض في تنظيم الفعاليات العالمية الكبرى، ويؤكد على دورها المحوري في ترسيخ مكانة أبوظبي بمثابتها عاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة". 

وتشهد الدورة الحالية للمعرضين مشاركة 7 دول جديدة، تشارك للمرة الأولى، والتي تشمل مملكة البحرين،  وإسرائيل، وصربيا، والنمسا، وبلغاريا، ومالطا، وتركيا إلى جانب مشاركة جناحين دوليين جديدين هما الجناح الإسرائيلي والجناح الأوكراني. 

ومن الجدير ذكره، أن العروض الحية التي تقام على هامش المعرضين، تعد الوحيدة من نوعها في العالم وتضم أكثر من 15 عرضاً حياً، والتي تأتي هذا العام بحلة جديدة تتضمن سلسلة من السيناريوهات المنسقة التي تشمل الأنظمة الجوية والبرية غير مأهولة، وتقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات للمرة الأولى في تاريخ العروض الحية الخاصة بمعرضي يومكس وسيمتكس.

وعلى صعيد متصل يقام المؤتمر المصاحب للمعرضين تحت شعار: "أنظمة ذاتية بلا حدود: طفرة هائلة وآفاق واعدة"، سيشهد مشاركات دولية واسعة، إذ تتضمن قائمة المتحدثين 22 مشاركاً، ومن المتوقع أن يشهد المؤتمر حضور 500 مشاركاً في مركز أدنوك للأعمال بشكل شخصي، إلى جانب توقعات بحضور ما يصل إلى 1500 شخص للمؤتمر افتراضياً، الأمر الذي يسلط الضوء على دور المؤتمر في تعزيز مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية متميزة لاستضافة المؤتمرات المتخصصة بالأنظمة غير المأهولة ونظم المحاكاة والتدريب".

ومن جانبه، قال منصور الملا، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة "إيدج"، الشريك الاستراتيجي للحدث: "نخفر بدعم معرضي يومكس وسيمتكس اللذان يقامان في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث نواصل شراكاتنا التي تشهد نمواً مستمراً في قطاعات الأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي، حيث أصبحت التقنيات المستقبلية مجالًا مهمًا للاستثمار في عصر الاقتصاد الرقمي، وهو الأمر الذي من شأنه إحداث فرقًا في مسيرة التقدم والازدهار المستقبلية لدول العالم، إذ يوفر معرضا يومكس وسيمتكس المنصة الأمثل لذلك".وتجدر الإشارة إلى أن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" تنظم معرضي "يومكس" و"سيمتكس" 2022 بدعم من مجموعة "إيدج"، الشريك الاستراتيجي للمعرضين، و"درع الوطن" الشريك الإعلامي للفعاليتين، وبتنظيم من شركة كابيتال للفعاليات، التابعة لـ "أدنيك" وبالتعاون مع وزارة الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب مجلس التوازن الاقتصادي "توازن"، الشريك الرئيسي للمؤتمر المصاحب للمعرضين.

وعلى صعيد متصل تضع "أدنيك" صحة وسلامة المشاركين والزوار على رأس أولوياتها، إذ تواصل فرق "أدنيك" العمل عن قرب مع الهيئات الصحية والرقابية في الدولة تطبيق مجموعة واسعة من التدابير والإجراءات الاحترازية خلال المعرضين والمؤتمر والمصاحب لهما.

ويعد المعرضان منصة استراتيجية تجمع نخبة الخبراء وصناع القرار وكبار المسؤولين والأكاديميين، إلى جانب كبرى الشركات الدولية والشركاء الإقليميين والعالميين من القطاعين العام والخاص، لبحث واستعراض آخر ما توصلت إليه التقنيات العالمية والحلول المتطورة لمجابهة التحديات الأمنية بالإضافة إلى أحدث الابتكارات الخاصة بقطاعات الأعمال التي تشهد تغييرات وتطورات متسارعة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

vectorvector

أحدث

البيانات الصحفية